جدلية الصراع بين اللغة و اللهجة

    شاطر

    جون كينغ
    عضو
    عضو

    ذكر عدد الرسائل : 11
    المكان : ودالمنسي
    العمل : معلم
    تاريخ التسجيل : 07/02/2012

    جدلية الصراع بين اللغة و اللهجة

    مُساهمة من طرف جون كينغ في السبت 13 يوليو 2013 - 9:08

    جدلية الصراع بين اللغة واللهجة
    كثير من الكتّاب والمثقفين والسياسيين السودانيين نجد أنهم عندما يتحدثون عن السودان فإنهم يصفونه بأنه بلد متعدد الثقافات و الأديان و الأعراق واللهجات دون ذكر تعدد اللغات بإعتبار أن اللغة العربية هي اللغة المشتركة بين كل السودانيين. الشيء الطبيعي أن تعدد الأعراق ينتج عنه تعدد اللغات,ففي أقصى الشمال تسكن القبائل النوبية و في الجنوب تسكن القبائل الأفريقية وفي الشرق تسكن قبائل البجة والهدندوة وغيرها من القبائل الغير عربية, وفي غرب السودان تسكن أيضا قبائل أفريقية, أما الوسط فهو مزيج من هذه القبائل بالإضافة للقبائل العربية التي تشكل الغالبية في الوسط.
    يجب ألا ننسى أن هنالك قبائل عربية تسكن مع هذه المجموعات التي ذكرت أعلاه.
    إن مفهوم السودان بلد متعدد اللهجات غير صحيح إذا كان الهدف منه النيل من ثقافات الأعراق الأخرى وتقزيم دورها في تشكيل الوجدان السوداني وصناعة تاريخ وجغرافية السودان.
    هل كل السودانيين يتكلمون اللغة العربية؟ بالطبع لا.
    إذن لماذا التقزيم و التحقير لللغات الأخرى؟
    يستند هؤلاء الكتّاب على تعريفات لللغة واللهجة لا أدري من أين جاءوا بها.فقد ذكر أحدهم في إحدى مواقع التواصل الإجتماعي عندما كان يعقب على أحد المقالات: أن اللغة تكتب ولها حروف وقواعد أما اللهجة فليس لها هذه الخصائص.
    سأورد لكم بعض من تعريفات اللغة واللهجة لعلماء لسانيات مختلفين بالإضافة إلى قاموس أَكسفورد المتقدم لدارسي اللغة الإنجليزية:
    1/أبو الفتح عثمان بن جني: اللغة أصوات يعبر بها كل قوم عن أغراضهم.
    2/إبن خلدون:أعلم أن اللغة في المتعارف هي:- عبارة المتكلم عن مقصوده, وتلك العبارة فعل اللسان , فلابد أن تصير مَلكَة متقررة في العضو الفاعل لها وهو اللسان, وهو في كل أمة بحسب إصطلاحاتهم.
    (مقدمة إبن خلدون ص546)
    3/ We can define language as a system of communication using sounds or symbols that enables us to express our feelings, thoughts, ideas, and experiences.
    (E. Bruce Goldstein, Cognitive Psychology: Connecting Mind, Research, And Everyday Experience, 2nd ed. Thomson,2008)
    بإمكاننا أن نعرف اللغة بأنها هي منظومة تواصل تستخدم فيها الأصوات أو الرموز التي تمكننا من التعبير عن مشاعرنا وخواطرنا و أفكارنا و خبراتنا.(إي بروس قولدشتاين)
    4/ A language is a system of arbitrary vocal symbols by means of which a social group cooperates.
    (B. Bloch And G. Trager , Outlines Of Linguistic Analysis. Waverly Press, 1942)
    اللغة عبارة عن منظومة رموز صوتية إعتباطية عن طريقها تتعاون فئة إجتماعية.(بي بلوتش و جي تراغر)
    5/Language: the use by humans of a system of sounds and words to communicate.
    Oxford Advanced Learner's Dictionary,8th ed.2011
    اللغة هي الإستخدام البشري لمنظومة أصوات و كلمات للتواصل.(قاموس أُكسفورد/ الطبعة الثامنة 2011)
    6/Language is as purely human and non-instinctive method of communicating ideas, emotions, and desires by means of voluntarily produced symbols.
    (Edward Sapir, Language: An Introduction To The Study Of The Speech. Harcourt, Brace And Company,1921)
    اللغة هي طريقة إنسانية بحتة غير غريزية لنقل الأفكار والعواطف والرغبات عن طريق طريق رموز تُحدَث طواعيةً.(إدوارد سابير)
    7/ From now on I will consider a language to be as set (finite or non finite) of sentences each finite in length and constructed out of a finite set of elements.
    (Noam Chomsky, Syntactic Structures,1957)
    أيضاً سأورد لكم بعض التعريفات للمفردة (لهجة) Dialect
    1/ اللهجة هي طريقة معينة في الإستعمال اللغوي, توجد في بيئة خاصة من بيئات اللغة الواحدة.
    [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    2/Dialect: the form of a language that is spoken in one area with grammar, words and pronunciation that may be different from the same language.
    Oxford Advanced Learner's Dictionary,8th ed.2011)
    اللهجة هي الصيغة اللغوية التي يُتكلم بها في منطقة واحدة , ذات قواعد ومفردات وطريقة نطق ربما تكون مختلفة عن نفس اللغة. (قاموس أُكسفورد/ الطبعة الثامنة 2011)
    4/ Dialect is the variation within a language.
    اللهجة هي الإختلاف داخل اللغة الواحدة.
    5/Dialect: A regional or social variety of a language distinguished by pronunciation, grammar ,or vocabulary, especially a way of speaking that differs from the standard variety of the language.
    اللهجة هي تنوع محلي أو إجتماعي لللغة, ويتميز هذا التنوع بطريقة النطق والقواعد أو المفردات اللغوية وبصورة خاصة تنوع طريقة الكلام التي تختلف عن التنوع المعياري لللغة.
    من خلال كل التعريفات السابقة لللغة أن الكلمة المشتركة في معظم التعريفات هي مفردة (التواصل) أو ماهو قريب منها. ليس هنالك مايشير في كل التعريفات السابقة إلى سموء أو تفوق لغة على اللغات الأخرى.
    أما بالنسبة لتعريف اللهجة فالكلمة المشتركة بين تلك التعريفات هي (الإختلاف) الذي يكون داخل اللغة الواحدة, مثلا أن نقول كل البلاد العربية تتكلم اللغة العربية, لكن لكل بلد لهجته الخاصة به كاللهجة السودانية أو المصرية أو الشامية أو الخليجية أو الحضرمية....إلخ.
    بعد كل هذه التعريفات المتعددة لللغة واللهجة, هل يمكن أن نسمي لغات القبائل النوبية و البجاوية و الفوراوية و الأفريقية بأنها محض لهجات محلية لا ترتقي إلى درجة لغة؟
    لماذا تريد جهة واحدة فرض ثقافتها على الآخرين دون وضع أي إعتبار للثقافات الأخرى؟ إن التنوع العرقي والثقافي جعل من سويسرا دولة يشار إليها بالبنان, لأنه مصدر ثراء الأمم ماديا وفكريا وثقافياً ومعرفيا. أما في العالم الثالث فكان سبب الكوارث و المصائب كما في السودان ورواندا التي حدثت فيها مذابح الهوتو والتوتسي وغيرهما من دول العالم الثالث. إن العيب ليس في التنوع العرقي والثقافي, إنما العيب في العقول التي تتعامل مع هذا التنوع.
    إن الذين يصفون السودان متعدد اللهجات دون ذكر تعدد اللغات هو وصفٌ إختاروه بناء على الخلفية الإسلاموعربية التي يزعمون أنهم ينتمون إليها وقد سموا نفسهم عرباً زوراً وبهتاناً. إن الهوية السودانية لا هي عربية بحتة ولا حتى أفريقية صرفة. أنسب وصف للسودان أن يقال له أفروعربي. (هذا حسب رأيي الشخصي).
    هل عندما يتكلم شخص بالعربي يقال أنه يتكلم لغة, أما عندما يتكلم المحسي بلغة المحس فيقال له أنه يتكلم لهجة؟
    كيف يمكننا الإجابة عن هذا السؤال؟
    من ماسبق ذكره يتجلى أن كل مجموعة عرقية في السودان عربية أفريقية نوبية أو غير ذلك لها لغة خاصة بها, تتواصل وتتخاطب بها, و ليست لهجة كما يريد المتعوربين و المتأسلمين.
    آن الأوان أن تسمى كل الأشياء بمسمياتها الحقيقية, بدل دفن الرؤوس في الرمال.
    في هذا المقال حرصت على أن أصطحب معي كل النصوص الإنجليزية التي أوردها أصحابها, وحاولت أن أكون أمينا بقدر المستطاع في عملية الترجمة، فربما أكون أخطأت في جزء و أصبت في جزءٍ آخر لأن العصمة لله وحده, والترجمة ليست من تخصصي.
    .في الختام آمل أن أكون وفقت في ما أردت طرحه و أرجوا من الأخوة القراء أنه من يعثر على تعريفات للغة واللهجة غير التي ذكرتها أن يرسلها لي عبر البريد الإلكتروني المرفق أسفل المقال.المرء قليل بنفسه كثير بإخوته.ولكم شكري وتقديري.
    عبد الرحمن حسب الرسول عبد الرحمن [ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]
    ود المنسي
    13/تموز /2013م

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 25 سبتمبر 2017 - 11:01