بشر والأسد .. رائعة بشر بن عوانة

    شاطر

    وردة مدني
    عضو مميّز
    عضو مميّز

    عدد الرسائل : 270
    تاريخ التسجيل : 22/02/2009

    بشر والأسد .. رائعة بشر بن عوانة

    مُساهمة من طرف وردة مدني في الإثنين 31 مايو 2010 - 21:01

    قصيدة بشر بن عوانة العبدي, وهو أحد الصعاليك, حينما طلب ابنة عمه فاشترط عليه أن يسوق ألف ناقة مهراً من نوق خزاعة, يريد هلاكه بالسير في طريق وعرة مليئة بالمخاطر, وفي الطريق قابله أسد, وكانت القصيدة:


    أفاطم لو شهدت ببطن خـبت وقد لاقى الهزبر أخاك بشرا
    إذن لـرأيـت ليـثا أم ليثـا هزبـرا أغلبـا لاقى هزبرا
    تبهنس إذ تقاعس عنه مهري محاذرة فقلت عقـرت مهرا
    أنل قدمي ظهر الأرض إني رأيت الأرض أثبت منك ظهرا
    وقلت له وقد أبـدى نصالاً محـددة ووجهـا مكـفـهرا
    يـدل بمخلـب وبحـد ناب وباللحظات تحسبهن جمــرا
    ففـيم تروم مثـلى أن يولى ويجعل في يديك النفس قسرا
    وقلبي مثل قلبك ليس يخشى مصاولة فكيف يخاف ذعـرا
    وأنت تروم للأشبال قـوتـاً وأطلب لابنـة الأعمام مهرا
    نصحتك فالتمس يا ليث غيري طعامـاً إن لحمي كان مـرا
    فلمــا ظن أن الغش نصحي وخالفنـي كأني قلت هجرا
    مشى ومشيت من أسدين راما مرامـاً كان إذ طلباه وعـرا
    هززت له الحسام فخلت أنـي سللت به لـدى الظلماء فجرا
    وأطلقـت المهـند من يميني فقـد لـه من الأضلاع عشرا
    فخر مجنـدلاً بــدم كأني هدمت بـه بنــاء مشمخرا
    وقلت لـه يعـز علي أنـي قـتلت مناسبي جلـداً وفخرا
    ولكـن رمت شيئاً لـم يرمه سواك فلـم أطق يا ليث صبرا
    تحاول أن تعلمني فــراراً لعـمر أبيـك قد حاولت نكرا
    فلا تجزع فقـد لاقـيت حراً يحاذر أن يعـاب فمـت حرا
    avatar
    وائل ابوالقاسم
    عضو
    عضو

    ذكر عدد الرسائل : 11
    المكان : الامارات
    العمل : مؤسسة الامارات للاتصالات
    تاريخ التسجيل : 17/05/2010

    شكرا

    مُساهمة من طرف وائل ابوالقاسم في الأربعاء 2 يونيو 2010 - 3:30

    دائما الابداع يكون من المبدعين
    فلك الشكر الجزيل

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 1:23