بيت القصيد صحيفة الرائد الثلاثاء 20 أبريل 2010

    شاطر

    قرنفلة
    عضو فعّال
    عضو فعّال

    انثى عدد الرسائل : 99
    المكان : القاهرة
    العمل : موظفة
    تاريخ التسجيل : 16/03/2009

    بيت القصيد صحيفة الرائد الثلاثاء 20 أبريل 2010

    مُساهمة من طرف قرنفلة في الأحد 25 أبريل 2010 - 1:53

    بيت القصيد
    إيهاب الأمين
    eihabs@hotmail.com
    متفرقات
    * عهد جديد ومرحلة جديدة يشهدها السودان هذا الوطن الذي نعشقه ونتمنى دائماً أن يحفه السلام والحب والوحدة والوئام، وطن نحمله في دواخلنا ونعمل دائماً لأجله، نتمنى دائماً أن تغرد فيه عصافير الإشراق والمودة وتحلق فيه حمائم السلام ويقدم فيه المبدعون ما يجسد وحدته وأصالته وتنوعه.
    * يكثر المبدعون في بلادنا ونتمنى أن نرى فجراً جديداً يلهمهم مزيداً من الإبداع وتزول معاناتهم وتزهو بهم المنابر وتشمخ بهم المساحات وتضاء بإبداعهم الأماكن.
    * لفت نظري بشدة مطرب جميل شاهدته في إحدى القنوات أظنها هارموني قدم أغنية من (ميلاد الأغنيات) من ألحان محمد مركز، أدهشني بأدائه الرفيع وصوته الجميل، هذا المطرب اسمه أبوقرون ، أمتعني بحلو التطريب وبمقدراته العالية واختياره الجميل للحن بذل فيه مجهود كبير ولكلمات رائعات.
    * من المطربين الشباب المتميزين واحد اسمه عبدالحميد رجب سوار يميزه صوته الجميل ومقدرته على عمل ألحان لافتة للانتباه وتغنيه بلغة النوبة وباللغة العربية، عبدالحميد رجب مبدع لم تكتشفه القنوات الفضائية بعد ولم يجد المساحات التي يستحقها ولا الاحتفاء الذي يجب أن يناله.
    * القنوات الفضائية السودانية في زيادة مستمرة ولكن التميز قليل والتشابه كبير لدرجة بعيدة وكلها تتساوى في تجاهلها للدراما السودانية، نتمنى أن نرى قناة سودانية تخصص بثها للأعمال الدرامية السودانية وتتخصص في انتاجها بمثلما رأينا قناة قوون التي تتخصص في الرياضة قطعاً.
    * على ذكر الرياضة نلاحظ أن مباريات كثيرة ومهمة في الدوري الممتاز السوداني لا تجد حظها من البث التلفزيوني بينما تنقلها الإذاعة على (إف إم 100) إذاعة البيت السوداني وتنقلها الإذاعة الرياضية أيضاً مما يحرم قطاعاً كبيراً من الجمهور السوداني داخل وخارج البلاد من متابعتها لأن إذاعات الإف إم لا يتوفر بثها في كل مناطق السودان ولا تتجاوز بعض المدن الكبيرة فإذا لم يستطع التلفزيون نقلها فعلى الإذاعة أن تقوم بدورها القديم وتنقلها على موجة متوسطة تصل إلى كل الناس.
    * وجود إذاعات الإف إم بالعاصمة دون غيرها من المدن يورث الناس إحساساَ بالظلم وإذا كنت مسؤولاً في الحكومة كنت سأشترط على هذه الإذاعات أن توفر بثها لكل أصقاع السودان أو فلتتوقف.
    * السودان كبير وضخم وفي معظمه عبارة عن قرى لذلك لابد من الانتباهة لهذا الأمر.
    * في الوقت الذي نشهد فيه اهتماماً كبيراً من القنوات السودانية بالمطربين الشباب والمبتدئين وتخلق لهم منافسات تبرز إبداعاتهم وتثبت أقدامهم نلاحظ انحسار المساحات المخصصة للإبداعات الأخرى إذ تقل المساحات المخصصة للشعراء ولا توجد قناة واحدة تهتم بالشعراء الشباب أو المبتدئين من أصحاب المواهب الشعرية وتنعدم تماماً مساحات الفن التشكيلي بعد أن توقف بابكر صديق عن تقديم نوافذه الجميلة لهذا الفن الذي يعاني أهله من التجاهل وعدم الاهتمام.
    * الأمل معقود على قناة الأمل لتنجز شيئاً مبتكراً وتقدم عملاً مختلفاً وتسافر بنا في مناخات الألق والجمال.. ونحن في الانتظار.
    * أحلم أن ينتهي احتكار العاصمة للإعلام واتمنى أن نرى قنوات فضائية بمدن الولايات وصحفاً قوية تخرج من المدن خلاف العاصمة.
    * اشرت في مرة سابقة إلى شاعرنا العملاق الصاغ محمود أبوبكر وذكرت أنه مظلوم من أجهزتنا الإعلامية وهو من أبرع من يكتبون الشعر العربي الفصيح له ديوان (أكواب بابل من ألسنة البلابل) ولم تصلنا منه قصائد بالعامية خلاف واحدة تغنى بها الراحل أحمد المصطفى من ألحان إسماعيل عبدالمعين هي (صاحي في خدره ما تألم) بينما تغنى بإحدى قصائده الفصيحة الفنان الراحل خضر بشير (إيه يا مولاي إيه)، وتظل (صه يا كنار) علامة بارزة ولوحة معبرة عن إمكانيات هذا الشاعر العظيم عليه رحمة الله.
    * من روائع الصاغ محمود أبوبكر:
    أمن التفرق يا سعاد الأدمع
    أم من مخافة أنني لا أرجع
    إن كان قلبك من فراقي موجعاً
    فلعلها شمس تغيب وتطلع

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 16 أغسطس 2018 - 1:25