المعارضة بالسودان تتجه لمقاطعة الانتخابات الرئاسية وترك البشير وحيداً

    شاطر

    مازن محجوب
    عضو فعّال
    عضو فعّال

    ذكر عدد الرسائل : 92
    المكان : الخرطوم
    العمل : تاجر
    تاريخ التسجيل : 24/11/2009

    المعارضة بالسودان تتجه لمقاطعة الانتخابات الرئاسية وترك البشير وحيداً

    مُساهمة من طرف مازن محجوب في الخميس 1 أبريل 2010 - 15:54




    تتجه المعارضة السودانية الخميس 1-4-2010 نحو مقاطعة شبه كاملة للانتخابات الرئاسية المقررة في نيسان (ابريل) تاركة الرئيس عمر البشير، الذي صدرت بحقه مذكرة توقيف دولية، مرشحا وحيدا تقريبا في السباق، كما افاد بعض قادة المعارضة.

    وصرح مبارك الفضيل العضو في حزب "الامة" ان "ابرز قادة المعارضة سيقاطعون الانتخابات الرئاسية".

    ومن المقرر ان تقام في السودان، البلد الاكبر في افريقيا والذي يعاني من انقسام بين شماله المسلم وجنوبه المسيحي والارواحي، بين 11 و13 نيسان (ابريل) اول انتخابات متعددة -تشريعية ومحلية ورئاسية- منذ 1986، لكن المعارضة تهدد بمقاطعة الاقتراع الذي تعتبره مزورا سلفا.

    واعلن ابرز منافسي عمر البشير، ياسر عرمان المسلم العلماني المتحدر من شمال السودان وهو مرشح الحركة الشعبية لتحرير السودان (متمردو الجنوب سابقا) الاربعاء، انسحابه من السباق الرئاسي.

    وبذلك يصبح عدد المرشحين الباقين في السباق مع عمر البشير عشرة، لكن الكثير منهم يفتقر الى الشهرة والامكانيات.

    واعلن الفضيل ان "قرار انسحاب ياسر عرمان اتخذ بالتنسيق" مع الحركة الشعبية لتحرير السودان التي تشارك كأقلية في حكومة الوحدة الوطنية الائتلافية التي يهيمن عليها حزب المؤتمر الوطني بزعامة عمر البشير.

    واضاف ان احزاب المعارضة لم تعلن رسميا مقاطعة الانتخابات الرئاسية، لكنها قد تفعل ذلك اعتبارا من مساء الخميس.

    وقال ياسر عرمان لفرانس برس ان "البشير سيبقى وحده مرشحا ولا اظن انه سيتنافس معه اي مرشح ذا مصداقية".

    واوضح الفضيل ان المعارضة حتى وان قاطعت الانتخابات الرئاسية فهي ستشارك في الانتخابات التشريعية والمحلية، مضيفا "لدينا خياران: توحيد لوائحنا او المقاطعة".

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 25 مايو 2018 - 11:57