لافتات أحمد مطر

    شاطر
    avatar
    عاشق الورود
    عضو مميّز
    عضو مميّز

    ذكر عدد الرسائل : 103
    المكان : الخرطوم
    العمل : محامي
    تاريخ التسجيل : 12/08/2009

    رد: لافتات أحمد مطر

    مُساهمة من طرف عاشق الورود في الثلاثاء 17 نوفمبر 2009 - 22:15

    بدعة
    بدعة عند ولاة الأمر صارت قاعدة ،

    كلهم يشتم أمريكا،

    وأمريكا إذا مانهضوا للشتم تبقى قاعدة ،

    .فإذا ماقعدوا، تنهض أمريكا لتبني قاعدة

    avatar
    عاشق الورود
    عضو مميّز
    عضو مميّز

    ذكر عدد الرسائل : 103
    المكان : الخرطوم
    العمل : محامي
    تاريخ التسجيل : 12/08/2009

    رد: لافتات أحمد مطر

    مُساهمة من طرف عاشق الورود في الثلاثاء 17 نوفمبر 2009 - 22:17

    احتمالات
    ربما الماء يروب ،

    ربما الزيت يذوب،

    ربما يحمل ماء في ثقوب ،

    ربما الزاني يتوب ،

    ربما تطلع شمس الضحى من صوب الغروب ،

    ربما يبرأ شيطان ، فيعفو عنه غفار الذنوب،

    .إنما لايبرأ الحكام في كل بلاد العرب من ذنب الشعوب

    avatar
    عاشق الورود
    عضو مميّز
    عضو مميّز

    ذكر عدد الرسائل : 103
    المكان : الخرطوم
    العمل : محامي
    تاريخ التسجيل : 12/08/2009

    رد: لافتات أحمد مطر

    مُساهمة من طرف عاشق الورود في الثلاثاء 17 نوفمبر 2009 - 22:19

    عقوبات شرعية

    بتر الوالي لساني

    عندما غنيت شعري

    دون أن أطلب ترخيصا بترديد الأغاني ؛

    بتر الوالي يدي

    لما رآني في كتاباتي أرسلت أغانيّ إلى كل مكان ؛

    وضع الوالي على رجلي قيدا

    إذ رآني بين كل الناس أمشي دون كفي ولساني،

    صامتا أشكو هواني ؛

    أمر الوالي بإعدامي عندما لم أصفق عندا مرّ ،

    ولم أهتف ،

    .ولم أبرح مكاني

    avatar
    عاشق الورود
    عضو مميّز
    عضو مميّز

    ذكر عدد الرسائل : 103
    المكان : الخرطوم
    العمل : محامي
    تاريخ التسجيل : 12/08/2009

    رد: لافتات أحمد مطر

    مُساهمة من طرف عاشق الورود في الثلاثاء 17 نوفمبر 2009 - 22:21

    الثور والحظيرة

    الثور فر من حظيرة البقر، الثور فر ،

    فثارت العجول في الحظيرة ،

    تبكي فرار قائد المسيرة ،

    وشكلت على الأثر ،

    محكمة ومؤتمر ،

    فقائل قال : قضاء وقدر ،

    وقائل : لقد كفر ،

    وقائل : إلى سقر ،

    وبعضهم قال امنحوه فرصة أخيرة ،

    لعله يعود للحظيرة ؛

    وفي ختام المؤتمر ،

    تقاسموا مربطه، وقسموا شعيره ،

    وبعد عام وقعت حادثة مثيرة ،

    .لم يرجع الثور ، ولكن ذهبت وراءه الحظيرة

    avatar
    عاشق الورود
    عضو مميّز
    عضو مميّز

    ذكر عدد الرسائل : 103
    المكان : الخرطوم
    العمل : محامي
    تاريخ التسجيل : 12/08/2009

    رد: لافتات أحمد مطر

    مُساهمة من طرف عاشق الورود في الثلاثاء 17 نوفمبر 2009 - 22:23

    قلة أدب

    قرأت في القرآن : " تبت يدا أبي لهب " ،

    : فأعلنت وسائل الإذعان

    " إن السكوت من ذهب "

    أحببت فقري، لم أزل أتلو : "وتب " ،

    " ما أغنى عنه ماله وما كسب "

    فصودرت حنجرتي بجرم قلة الأدب ،

    .وصودر القرآن، لأنه حرضني على الشغب
    avatar
    عاشق الورود
    عضو مميّز
    عضو مميّز

    ذكر عدد الرسائل : 103
    المكان : الخرطوم
    العمل : محامي
    تاريخ التسجيل : 12/08/2009

    رد: لافتات أحمد مطر

    مُساهمة من طرف عاشق الورود في الثلاثاء 17 نوفمبر 2009 - 22:25

    السلطان الرجيم

    شيطان شعري زارني فجن إذ رآني ،

    أطبع في ذاكرتي ذاكرة النسيان ،

    وأعلن الطلاق بين لهجتي ولهجتي،

    وأنصح الكتمان بالكتمان ،

    قلت له : " كفاك ياشيطاني ،

    فإن مالقيته كفاني ،

    إياك أن تحفر لي مقبرتي بمعول الأوزان " ،

    فأطرق الشيطان ثم اندفت في صدره حرارة الإيمان ،

    وقبل أن يوحي لي قصيدتي ،

    خط على قريحتي : ،

    ." أعوذ بالله من السلطان

    avatar
    عاشق الورود
    عضو مميّز
    عضو مميّز

    ذكر عدد الرسائل : 103
    المكان : الخرطوم
    العمل : محامي
    تاريخ التسجيل : 12/08/2009

    رد: لافتات أحمد مطر

    مُساهمة من طرف عاشق الورود في الثلاثاء 17 نوفمبر 2009 - 22:27

    الأضحية

    حين ولدت، ألفيت على مهدي قيدا ،

    ختموه بوشم الحرية ،

    وعبارات تفسيرية ،

    " ياعبد العزى كن عبدا "

    وكبرت ولم يكبر قيدي ،

    وهرمت ولم أترك مهدي ،

    لكن لما تدعو المسؤولية ،

    يطلب داعي الموت الردا ،

    فأكون لوحدي الأضحية ،

    ردو الإنسان لأعماقي، وخذو من أعماقي القردا ،

    أعطوني ذاتي كي أفني ذاتي ،

    ردو لي بعض الشخصية ،

    كيف تفور النار بصدري وأنا أشكو البردا ،

    كيف سيومض برق الثأر بروحي مادمتم تخشون الرعدا ،

    كيف أغني وأنا مشنوق أتدلى من تحت حبالي الصوتية ،

    كي أفهم معنى الحرية ،

    وأموت فداء الحرية ،

    .أعطوني بعض الحرية

    avatar
    عاشق الورود
    عضو مميّز
    عضو مميّز

    ذكر عدد الرسائل : 103
    المكان : الخرطوم
    العمل : محامي
    تاريخ التسجيل : 12/08/2009

    رد: لافتات أحمد مطر

    مُساهمة من طرف عاشق الورود في الثلاثاء 17 نوفمبر 2009 - 22:29

    عصر العصر والسحق

    أكاد لشدة القهر ،

    أظن القهر في أوطانـنا يشكو من القهر ،

    ولي عذري ،

    فإني أتقي خيري لكي أنجو من الشر ،

    فأخفي وجه إيماني بأقنعة من الكفر ،

    لأن الكفر في أوطانـنا لايورث الإعدام كالفكر،

    فأنكر خالق الناس ،

    ليأمن خانق الناس ،

    ولا يرتاب في أمري ،

    وأحيي ميت إحساسي بأقداح من الخمر ،

    فألعن كل دساس ، ووسواس، وخناس،

    ولا أخشى على نحري من النحر ،

    لأن الذنب مغتفر وأنت بحالة السكر ،

    ومن حذري ،

    أمارس دائما حرية التعبير في سري ،

    وأخشى أن يبوح السر بالسر ،

    أشك بحر أنفاسي ،

    فلا أدنيه من ثغري ،

    أشك بصمت كراسي ،

    أشك بنقطة الحبر ،

    وكل مساحة بيضاء بين السطر والسطر ،

    ولست أعد مجنونا بعصر السحق والعصر ،

    إذا أصبحت في يوم أشك بأنني غيري ،

    وأني هارب مني ،

    وأني أقتفي أثري ولاأدري ؛

    إذا ماعدت الأعمار بانعمى وباليسر ،

    فعمري ليس من عمري ،

    لأني شاعر حر ،

    وفي أوطاننا يمتد عمر الشاعر الحر ،

    إلى أقصاه : بين الرحم والقبر ،

    .على بيت من الشعر

    avatar
    فهمي محمد
    عضو نشيط
    عضو نشيط

    ذكر عدد الرسائل : 39
    المكان : الخرطوم
    العمل : الترحال في عالم الجمال
    تاريخ التسجيل : 17/11/2009

    رد: لافتات أحمد مطر

    مُساهمة من طرف فهمي محمد في الإثنين 14 ديسمبر 2009 - 14:00

    مادة دسمة وراقية
    وجبة شهية تفتح النفس
    شكراً عاشق الورود
    avatar
    فؤاد محمد أحمد
    عضو مميّز
    عضو مميّز

    ذكر عدد الرسائل : 222
    المكان : الخرطوم
    العمل : معلم
    تاريخ التسجيل : 22/02/2009

    شت أب أيها العرب

    مُساهمة من طرف فؤاد محمد أحمد في الخميس 24 ديسمبر 2009 - 21:57


    شَتْ ابْ


    أنا السببْ .


    في كل ما جرى لكم
    يا أيها العربْ .


    سلبتُكم أنهارَكم
    والتينَ والزيتونَ والعنبْ .


    أنا الذي اغتصبتُ أرضَكم وعِرضَكم ، وكلَّ غالٍ عندكم


    أنا الذي طردتُكم من هضْبة الجولان والجليلِ والنقبْ .


    والقدسُ ، في ضياعها ، كنتُ أنا السببْ .


    نعم أنا .. أنا السببْ .


    أنا الذي لمَّا أتيتُ : المسجدُ الأقصى ذهبْ .


    أنا الذي أمرتُ جيشي ، في الحروب كلها بالانسحاب فانسحبْ .


    أنا الذي هزمتُكم أنا الذي شردتُكم
    وبعتكم في السوق مثل عيدان القصبْ .


    أنا الذي كنتُ أقول للذي يفتح منكم فمَهُ :


    " شَتْ ابْ "


    ***
    نعم أنا .. أنا السببْ .


    في كل ما جرى لكم يا أيها العربْ .


    وكلُّ من قال لكم ، غير الذي أقولهُ ، فقد كَذَبْ .


    فمن لأرضكم سلبْ .؟!


    ومن لمالكم نَهبْ .؟!


    ومن سوايَ مثلما اغتصبتكم قد اغتَصبْ .؟!


    أقولها صريحةً ، بكل ما أوتيتُ من وقاحةٍ وجرأةٍ ،
    وقلةٍ في الذوق والأدبْ .


    أنا الذي أخذتُ منكم كل ما هبَّ ودبْ .


    ولا أخاف أحداً ، ألستُ رغم أنفكم
    أنا الزعيمُ المنتخَبْ .!؟


    لم ينتخبني أحدٌ لكنني إذا طلبتُ منكم
    في ذات يوم ، طلباً هل يستطيعٌ واحدٌ
    أن يرفض الطلبْ .؟!


    أشنقهُ ، أقتلهُ ، أجعلهُ يغوص في دمائه حتى الرُّكبْ .


    فلتقبلوني ، هكذا كما أنا ، أو فاشربوا " بحر العربْ " .


    ما دام لم يعجبْكم العجبْ .


    مني ، ولا الصيامُ في رجبْ .


    ولتغضبوا ، إذا استطعتم ، بعدما
    قتلتُ في نفوسكم روحَ التحدي والغضبْ .


    وبعدما شجَّعتكم على الفسوق والمجون والطربْ .


    وبعدما أقنعتكم أن المظاهراتِ فوضى ، ليس إلا ، وشَغَبْ .


    وبعدما علَّمتكم أن السكوتَ من ذهبْ .


    وبعدما حوَّلتُكم إلى جليدٍ وحديدٍ وخشبْ .


    وبعدما أرهقتُكم وبعدما أتعبتُكم
    حتى قضى عليكمُ الإرهاقُ والتعبْ .


    ***
    يا من غدوتم في يديَّ كالدُّمى وكاللعبْ .


    نعم أنا .. أنا السببْ .


    في كل ما جرى لكم فلتشتموني في الفضائياتِ ، إن أردتم ،
    والخطبْ .


    وادعوا عليَّ في صلاتكم وردِّدوا :
    " تبت يداهُ مثلما تبت يدا أبي لهبْ ".


    قولوا بأني خائنٌ لكم ، وكلبٌ وابن كلبْ .


    ماذا يضيرني أنا ؟!


    ما دام كل واحدٍ في بيتهِ ، يريد أن يسقطني بصوتهِ ،
    وبالضجيج والصَخبْ .؟!


    أنا هنا ، ما زلتُ أحمل الألقاب كلها وأحملُ الرتبْ .


    أُطِلُّ ، كالثعبان ، من جحري عليكم فإذا
    ما غاب رأسي لحظةً ، ظلَّ الذَنَبْ .!


    فلتشعلوا النيران حولي واملأوها بالحطبْ .


    إذا أردتم أن أولِّيَ الفرارَ والهربْ .


    وحينها ستعرفون ، ربما ، مَن الذي ـ في كل ما جرى لكم ـ
    كان السببْ انا لانني عربي شت اب وجبان .!

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة 24 نوفمبر 2017 - 1:25