دوزنات نقلاً عن صحيفة رأي الشعب

    شاطر
    avatar
    فؤاد محمد أحمد
    عضو مميّز
    عضو مميّز

    ذكر عدد الرسائل : 222
    المكان : الخرطوم
    العمل : معلم
    تاريخ التسجيل : 22/02/2009

    دوزنات نقلاً عن صحيفة رأي الشعب

    مُساهمة من طرف فؤاد محمد أحمد في الخميس 27 أغسطس 2009 - 19:56

    دوزنات...دوزنات...دوزنات
    إيهاب الأمين
    eihabs@hotmail.com


    *أعشق مثل كثيرين غيري الاستماع للفنان أبوعركي البخيت ويطربني حد الثمالة عندما يغني بآلة العود وحدها، وقد أدهشتني أغنية قديمة استمعت لها بصوته تقول كلماتها:
    حبيبي الليلة جانا
    وشرب الشاي معانا
    وقال لأبوي بدورني
    وصارحو بي أمانة
    والحق يقال أعجبتني الأغنية ببساطة كلماتها ولحنها الجميل المعبّر وأدهشتني لأن هذه الكلمات لا تشابه ما يتغنى به أبوعركي في المعتاد، وقمت بالاتصال بالموسيقار الدكتور عبدالماجد خليفة وسألته عن هذه الأغنية فحدثني بأن أبوعركي قام بتلحينها لثنائي النغم قبل سنوات.
    *وأدهشتني أغنية أخرى استمعت لها بصوت الفنان أبوعركي البخيت أيضاً وبآلة العود تقول كلماتها:
    يا وفا ليه بتردي الموية
    مش كان حرام عليكي تشيلي
    حقو كان ما تشيلي الباقة
    عشان هي فاضية عليكي تقيلي
    إيدك تتعبا الهبابة
    وعيونك متعبالا قبيلي
    حيلك كلو في عينيكي
    والايد ما خلق لها حيلي
    والأغنية يبدو أنها لشاعر من شمال السودان إذ نلاحظ أن التاء المربوطة تحولت لياء في كلمات (تقيلة) صارت تقيلي، قبيلة صارت (قبيلي) وهكذا دواليك، ولم أجد من يعطيني معلومات عن هذه الأغنية ومن هو شاعرها ولماذا ترك أبو عركي التغني بها بل ولماذا ارتضى أن يغنيها من الأول.
    *وعلى ذكر مفردة (من الأول) هنالك أغنية أخرى للفنان أبوعركي كانت تقدمها الإذاعة السودانية باستمرار وبالعود أيضاً تقول بدايتها:
    شنو الخلاني من أول
    أحب عينيك أكان ما ساي
    وفي داخل الأغنية يتحدث الشاعر عن ظروفه واحساسه ويصف نفسه بأنه (زول بكـّاي) وأيضاً تخلى أبوعركي عن أداء هذه الأغنية وهي جميلة بحق.
    *خطأ كبير وقع فيه الفنان أبوعركي البخيت عندما قاطع أجهزة الإعلام وابتعد عن جمهوره ناسياً أن العمر محدود وللعمر أحكامه وحتى جمال الصوت لن يستمر والصحة لن تستمر ولا العمر نفسه، ومسألة مقاطعة أبوعركي للأجهزة الإعلامية بسبب موقفه من الحكومة أحسبها تبريراً مضحكاً لأن أبوعركي إذا أراد أن يأخذ موقفاً من الحكومة عليه بالغناء وليس لديه سلاح آخر أو وسيلة للتعبير.
    *ابتعاد أبوعركي ومن معه من الرواد والتزامهم الصمت وعدم تقديم الجديد فتح الأبواب أمام بغاث الطير والمطربين الموهومين كيما يفردوا أجنحتهم ويقدموا أعمالهم الضعيفة وأصواتهم النشاز.
    *وبلد يصمت فيها أبوعركي تصير فيها ندى القلعة نجمة من النجوم.
    *سبحان الله!!!.
    *استمعت في الأيام الفائتة لحلقة في قناة النيل الأزرق استضافت د.فيصل أحمد سعد والمطرب محمد بدوي أبوصلاح، وأنا أحسب أن محمد بدوي واحد من اخفاقات برنامج نجوم الغد، فهو ليس بمطرب وليس لديه الامكانات الصوتية ولا التطريب، وكل ما في الأمر أنه كان قد أدهش الناس بقدرته على التعامل مع أغنيات كبيرة وعزفه الجيد على آلة العود وهو صغير في السن، وقد انتفت هذه الدهشة الآن، وعلى محمد بدوي أن يبحث عن مجال آخر بخلاف الغناء.
    *بيننا وشهر رمضان ساعات قليلة وكل الإذاعات والقنوات استعدت لتقديم الجميل من البرامج ليتناسب مع حجم المشاهدة في هذا الشهر، وأجمل ما في الاستعداد لشهر رمضان النشاط الضخم في الدراما في الإذاعة السودانية، بخلاف التلفزيون والذي يبدو أن الدراما السودانية لا تعنيه في شئ ، لأنه مهتم بالترويج للمسلسلات المصرية، ولا أدري حتام يظل هذا الحال.
    *ماسأة أجهزتنا الإعلامية في السودان تكمن في إدارييها والذين يتم اختيارهم بحسابات الولاء السياسي وليس بحسابات الكفاءة والخبرات.
    *من الممثلين المتميزين في بلادنا الأستاذ الطاهر محمد الطاهر، فهو صاحب امكانات ضخمة ومقدرات كبيرة ويستطيع القيام بتمثيل أي دور كما أن للفنان الطاهر محمد الطاهر امكانات كوميدية مدهشة وهذه ناحية لم يكتشفها المخرجون في هذا الممثل الكبير، الطاهر محمد الطاهر بدأت علاقته بالتمثيل أثناء عمله بالإذاعة (فني صوت) بعد ذلك كان يقدم برنامج (كيف قيّلتو) الذي أعجب الناس وأدهشهم في الثمانينيات عبر إذاعة الشعب ومن ثم إذاعة البرنامج العام،وكان لصوت الطاهر بجماله وقدرته على التعبير دوراً بارزاً في نجاح هذا البرنامج، نرسل بالتحية للمثل الجميل الطاهر محمد الطاهر وننتظر أن نراه في الجديد في شهر رمضان.
    *يا طالعة مني
    وداخلة في جوف السحابة
    زارعة في نبضي المحنة
    وشاتلة في دربي الصبابة
    طمني الناس البتبكي
    وفرّحي الفقرا الغلابة
    المطر يوم بكرة بنزل
    يروي واطاتنا ويبابا
    بكرة راح الفرحة ترجع
    بعد ما كانت بتابا



    جريدة رأي الشعب
    الأربعاء 19/8/2009

      الوقت/التاريخ الآن هو الخميس 16 أغسطس 2018 - 1:25