عمود دوزنات الأربعاء 26/8/2009

    شاطر
    avatar
    فؤاد محمد أحمد
    عضو مميّز
    عضو مميّز

    ذكر عدد الرسائل : 222
    المكان : الخرطوم
    العمل : معلم
    تاريخ التسجيل : 22/02/2009

    عمود دوزنات الأربعاء 26/8/2009

    مُساهمة من طرف فؤاد محمد أحمد في الخميس 27 أغسطس 2009 - 19:47

    دوزنات...دوزنات...دوزنات
    إيهاب الأمين
    eihabs@hotmail.com



    * كل عام وأنتم بخير ورمضان كريم، جاء الشهر الكريم ، شهر الخير والبركات وهو شهر تتنافس فيه القنوات الفضائية والإذاعات لتقديم الأفضل والأجمل.
    * وحتى الآن ظلت قناة النيل الأزرق هي الأفضل بين القنوات السودانية وهي الأكثر مشاهدة على الرغم من أنها لم تغيّر الكثير من تفاصيلها، ولا توجد قناة فضائية أخرى تنافسها من بين القنوات السودانية، فقناة الشروق اعتمدت على شكلها السياسي الجامد وظلت تعتمد منذ بدايتها على مذيعين أخذتهم من قنوات أخرى أي أنها اعتمدت على مشاطيب الأندية كما يقول مشجعو كرة القدم عندنا،فلم تستطع أن تصنع لنفسها طعماً مميزاً وصارت كثيرة الشبه بالتلفزيون القومي بجمودها، وهذا الأخير ظل كما هو غارقاً في تكرار نفسه ببرامجه الرتيبة واعتماده على الكلام الكثير وعدم الاهتمام بإيجاد الصورة الجاذبة ويبدو كأن بلادنا انعدم فيها الخيال والأفكار الجديدة.
    * وقناة زول التي تبث من القمر عربسات لا يجدها المشاهد في السودان لاعتماده الكامل على قنوات القمر نايلسات ولا أدري إن كانت زول مستمرة في بث برامجها أم أنها توقفت عن البث.
    * قناة النيل الأزرق مشكلتها الوحيدة وجود مذيعات لا أدري من أين جئ بهن، فقدراتهن ضعيفة وثقافتهن تكاد تكون صفراً ويبدو عجزهن واضحاً وبالذات في البرامج الحوارية، وأذكر منهن واحدة اشتركت مع المذيع شيبة في الترويج لبرامج رمضان اسمها نجود تقريباً وهي مذيعة لا علاقة لها بالتقديم وتفتقر لأبسط مقوّمات المذيع، وواحدة أخرى شاهدتها تستضيف المطربة ياسمين إبراهيم محجوب المطربة التي كانت ضمن مجموعة ساورا، مذيعة تدهشك بضعفها الشديد وعدم معرفتها بأساسيات الحوار التلفزيوني.
    * الأستاذ حسن فضل المولى هو قائد قناة النيل الأزرق وما تحققه هذه القناة من نجاحات له هو الفضل الأكبر فيها، فكيف يسمح بوجود هؤلاء اللاتي نسميهن مجازاً مذيعات، وكيف يقبل أن تكون معظم برامج القناة من تقديمهن.
    * تلفزيون السودان إمكانات مالية ضخمة وإعلانات كثيفة والحصيلة البرامجية النهائية صفر ضخم...
    * شاهدت حلقات من البرنامج الدرامي (الحاج متذكر) عبر التلفزيون القومي والذي نجح نجاحاً فائقاً في الإذاعة السودانية لكنه على الشاشة بدا مثل مسخ مشوه على الرغم من أن المجموعة التي تعمل فيه هي في معظمها التي كانت تقدمه في الإذاعة، وهذا الفشل له أسباب عديدة أولها عدم المعرفة الإخراجية بسبب قلة التجارب، فالحاج بخيت والذي يؤدي دوره جمال عبدالرحمن كان يحتاج لشئ من المكياج لتبديل ملامحه حتى يبدو أكبر قليلاً من عمره الحقيقي لأن شخصية الحاج والتي عرفها الناس عبر الإذاعة صورته التي صنعها المؤلف تفوق عمر جمال عبدالرحمن، وتبدو مشكلة الإخراج أيضاً في اختيار زوايا التصوير، أما المشكلة الكبرى فهي تظهر بوضوح في ملامح ممثلينا وهم ممثلون كبار ومبدعون، لكن ملامحهم تبدو محايدة أثناء تأدية أدوارهم في (الحاج متذكر) ولا يعرفون كيف يمثلون بالملامح وصنع الضحكة من خلال الرؤية، ومرة أخرى ضعف التجربة هي السبب مع عدم إلمام المخرج بمتطلبات عمله.
    * مؤلف الحاج متذكر عبدالناصر الطائف مبدع صاحب قدرات كبيرة لكنه اخفق في عمل سيناريو ناجح لبرنامجه...
    * كنت أحلم أن يقدم اتحاد شعراء الأغنية السودانية خريطة برامجه الرمضانية في إحياء أمسيات شعرية وصنع مساحات إبداعية رحيبة ولكن حلمي تحول إلى كابوس، فاتحاد الشعراء ميت ميت، وليس علينا إلا أن ندعو له بالرحمة والمغفرة.
    * لماذا يرفض الفنان أحمد شاويش فكرة أن يقوم بعمل شريط كاسيت، ولماذا يكتفي فقط ببث أغنياته عبر الإذاعة؟ ولماذا لا نشاهده على شاشة أي قناة تلفزيونية؟... بل لماذا يكتفي هذا الفنان المتفرد بأغنياته قليلة العدد التي قدمها وما هي الأسباب التي تمنعه من إنتاج أغنيات جديدة؟؟؟
    * في ولاية الجزيرة يعجبني النشاط الكبير لثنائي الجزيرة هذا الثنائي الناجح الذي قدم الكثير ولم يجد تكريماً من أي جهة، التحية للمبدع الفنان أحمد شبك ولصنوه الفنان والملحن المتميز الأستاذ محمد عوض والذي يتابع الحركة الشبابية ويهتم بها ويعلن على أكثر من منبر أنه على استعداد للتعامل الفني مع أي مطرب شاب جاد يريد أن يبني شخصيته الفنية المستقلة.
    * صديقنا معاوية السقا شاعر يكتب المفردة الأنيقة وكاتب درامي جيد قدم أعمالاً كثيرة على الإذاعة السودانية وحققت هذه الأعمال والمسلسلات نجاحاً جيداً، نتمنى أن نشاهد أعمالاً له عبر القنوات التلفزيونية بعد أن تكسر هذه القنوات الحصار الذي تفرضه على الدراما السودانية وبعد أن تضع الحرب على الدراما أوزارها.
    * لماذا تحارب القنوات الفضائية الدراما السودانية؟؟
    * عدّيت على الزمن الأسيف
    ووقفت بين النجمة والقمر الكسيف
    ونزفت لامن كسَّـر القيف النزيف
    مستني لو تمطر سماي...
    فارش همومي على الرصيف
    فاتح قليبي علي الرصيف
    متوطي جمر الإنتظار
    وانقدَّ فيني الكان رهيف
    سبحانك الأديتني مطمورة حزن
    وما أدّيتني لو هين من خريف




    صحيفة رأي الشعب
    الأربعاء 26/8/2009
    avatar
    فؤاد محمد أحمد
    عضو مميّز
    عضو مميّز

    ذكر عدد الرسائل : 222
    المكان : الخرطوم
    العمل : معلم
    تاريخ التسجيل : 22/02/2009

    رد: عمود دوزنات الأربعاء 26/8/2009

    مُساهمة من طرف فؤاد محمد أحمد في الخميس 27 أغسطس 2009 - 22:46

    وسنواصل النشر تباعاً بعون الله

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين 15 أكتوبر 2018 - 12:01